“الإفتاء” لا يجوز زيارة القبور في العيد في حالة واحدة| فيديو
حكم زيارة القبور في العيد

يعد غدًا الثلاثاء 27 يونيو، هو يوم وقفة عرفات، بحسب تصريحات دار الإفتاء المصرية، بعد استطلاعها هلال شهر ذو الحجة، ليكون بعد غدًا الأربعاء 28 يونيو، هو أول أيام عيد الأضحى المبارك، ويقوم العديد من الأشخاص بزيارة المقابر في أول أيام العيد، وتلقت دار الإفتاء المصرية الكثير من التساؤلات والاستفسارات، حول حكم زيارة القبور في الأعياد.

حكم زيارة القبور في العيد

ورد أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، الشيخ أحمد وسام، على استفسار المواطنين، خلال برنامج “فتاوى الناس”، المقدم على القناة الفضائية “الناس”، يوم الاثنين، قائلًا “زيارة القبور يوم العيد، ترجع لقصد الإنسان، فمن ضمن الفرحة، إنى افرح مع الأحياء، أفرح الأموات بزيارتى، لو قصدى البر والإحسان، فلا مانع، لكن اللى يروح اعتراض على قدر الله، أنه مفيش عيد بعد موتك يا فلات فهذا لا يجوز”.

وأضاف “ورد عندنا فى بعض الأحاديث عن سيدنا النبى محمد صلى الله عليه وسلم، أنه يستحب زيارة القبور يوم الجمعة، وهو يوم عيد، وخصوصا الوالدين، وهذا نوع من البر والإحسان لهما”.

حكم صيام أول أيام العيد

وعن حكم صيام أول أيام عيد الأضحى المبارك أو أيام التشريق، وهي 3 أيام بعد يوم النحر “يوم العيد”، فقد أوضح مفتى الجمهورية، الدكتور شوقي علام، بأنه لا يجوز صيام هذه الأيام، واستشهد في كلامه بحديث عن الرسول صلى الله علي آله وسلم، بما روي عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: «أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى عَنْ صِيَامِ يَوْمَيْنِ، يَوْمِ الْفِطْرِ، وَيَوْمِ النَّحْرِ»، وعن نبيشة الهذلى رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر الله عز وجل»، رواه مسلم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *