بث مباشر.. ضيوف الرحمن يؤدون ركن الحج الأعظم على جبل عرفات

يؤدي ضيوف الرحمن، اليوم، ركن الحج الأعظم، حيث الوقوف بجبل عرفات، والذي يبدأ يوم عرفة من فجر اليوم التاسع من ذي الحجة، ويمتد إلى طلوع الفجر من يوم عيد النحر، وتحديدا مع دخول وقت صلاة الفجر، من صبيحة يوم عيد الأضحى المبارك، الذي يحل غدا الأربعاء.

ويذهب الحجاج إلى جبل عرفات في “يوم عرفة”، فإذا طلعت الشمس يوم التاسع، يستحب للحاج التبكير في الصعود إلى عرفة، وذلك إن لم يكن قد ذهب إليها في اليوم الثامن، كما ينبغي عليه، أن يتأكد من أنه داخل حدود عرفة، لأن “الحج عرفة” مصداقا لقول رسول الله صلى الله على وسلم، بل هو ركن الحج الأعظم، ولا يصح الحج بدونه، ولا يقضى إن فات، ولا شيء يجبره من هدي أو صيام.

حجاج بيت الله الحرام يؤدون مناسك الركن الأعظم

والحجاج يؤدون صلاتي الظهر والعصر جمع تقديم مع القصر على جبل عرفات، وهذا من السنة المؤكدة، لكن إن صلاهما جمع تأخير أو صلى كل صلاة في وقتها فلا شيء عليه، وينتظر الحجاج في عرفة إلى غروب الشمس، ويستحب لهم أن يكثروا من الذكر والدعاء مستقبلين القبلة، والوقوف بصعيد عرفة ممتد إلى طلوع الفجر العاشر من ذي الحجة، فمن أدرك عرفة في أي جزء من الليل قبل الفجر صح وقوفه به، ولا يشترط للوقوف الطهارة، وينتهي وقت الوقوف بعرفة بالنسبة للحجاج بطلوع فجر يوم النحر.

الوقوف بمزدلفة

وبعد غروب الشمس يذهب الحاج إلى مزدلفة، ومن السنة أن يصلي بها المغرب والعشاء والفجر، ثم يمكث فيها للدعاء والذكر إلى قرب طلوع الشمس من يوم العاشر، وهو سنة مؤكدة عند الحنفية، وعند الشافعية والحنابلة واجب، لكنهم رخصوا في الدفع بعد منتصف الليل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *